منوعات جاراتي

اختيار ألعاب للرضيع حسب العمر

في هذا المقال سنقدم لكل الآباء والأمهات المهتمين بأطفالهم كيفية اختيار ألعاب للرضيع خصوصا في عمر ال 6 أشهر والتي قد تساعد على تنمية مهاراتهم في المستقبل، وأهم النصائح التي تساعد على اختيار الألعاب المناسبة لهم عموما وبعض التحذيرات المهمة التي يجب الانتباه لها.

نصائح تساعد على اختيار ألعاب للرضيع حسب العمر

اختيار ألعاب للرضيع بسهولة

غالبا ما تصيب الحيرة الأمهات والآباء لاختيار الألعاب المناسبة لطفلهم الرضيع، خصوصا في الستة أشهر الأولى، وذلك رغبة منهم في مساعدته على تنمية مهاراته بدون أي ضرر! لذلك سنقدم لكم 6 نصائح يمكن أن تساعدكم على تحقيق ذلك:

  • الاهتمام بالألعاب التي تعتمد أكثر على الصوت في هذه المرحلة مثل الخشخيشة، حتى يتطور البصر لطفلك جيدا.
  • الاهتمام بالألعاب ذات الألوان الملفتة مثل الأحمر والأبيض.
  • لا يجب تقديم الكثير من الألعاب دفعة واحدة.
  • اختيار الألعاب المتحركة أفضل، فإدراك ورؤية طفلك لها أفضل من الألعاب الثابتة.
  • اختيار الألعاب المتدلية التي تساعد طفلك على تنمية مهارة التحرك والاستيعاب والالتقاط.
  • مع تقدم العمر، ستكون الألعاب التي تعمد على التفكير والخيال أفضل.

بعض التحذيرات عند اختيار ألعاب للرضيع

هناك تحذيرات مهمة عند اختيار ألعاب للرضع يجب الانتباه لها وهي:

قراءة الملصقات

يجب أن نهتم بقراءة الملصقات على الألعاب قبل الشراء، فكل شركة تضع تعليمات مهمة أو تحذيرات بوجود بعض الأجزاء الصغيرة مثلا التي قد تتسبب في الاختناق، وبالتالي تكون اللعبة غير مناسبة للفئة العمرية لطفلك.

لذلك يجب أن يكون حجم اللعبة مناسبا وكبيرا إلى الحد الذي لا يمكن لطفلك أن يبتلعها، او تسد مجرى التنفس لديه، على سبيل المثال الكرة الصغيرة أو الألعاب في حجم العملات المعدنية.

الألعاب التي تعمل بالبطارية

هي مناسبة لطفلك خصوصا إن كانت تصدر صوتا مميزا يجذب انتباهه، لكن يجب الحرص على أن يكون غطاء البطارية مغلق بالمسمار جيدا، منعا لفتحه لأي سبب ووصول البطارية لطفلك.

سلامة اللعبة

اهتموا بفحص اللعبة جيدا لطفلك، بحيث لا تكون مكسورة أو مرنة بحيث يمكن مضغها وتسببها في الاختناق. أيضا الألعاب التي يمكن ركوبها مثل العربات، يجب أن تتأكد أنه توجد بها أحزمة أمان وثابتة حتى لا تنقلب وتصيب طفلك.

حاولوا الابتعاد عن الألعاب مجهولة المصدر، خاصة المطلية منها! فقد تكون مطلية بمواد خطيرة على الصحة مثل الرصاص.

ألعاب الرضع حسب العمر

اختلاف الفئة العمرية للطفل، يختلف معه نوعية الألعاب التي تناسب الطفل أيضا، فمثلا الستة أشهر الأولى من عمر الطفل، تعتمد على الألعاب البراقة ذات الأصوات الملفتة لدعم مهارات السمع والبصر لديه، ومع نمر الطفل وتطوره ودخوله في عمر السنة فيما فوق، يبدأ في الاعتماد على خياله والتفكير، لذلك تناسبه أكثر الألعاب التي تعتمد على الإدراك.. وسنتحدث بالتفصيل أكثر.

ألعاب أطفال منذ الولادة حتى 6 أشهر

نصائح تساعد على اختيار ألعاب للرضيع حسب العمر

يتميز الأطفال خلال الـ 6 أشهر الأولى بالتطور السريع في النمو، سواء كان التطور جسديا أو مهاريا، لذلك اختيار ألعاب للرضيع وأدوات مناسبة لسنه، سيساعد على تعزيز النمو والتطور بشكل أفضل.

من المهم معرفة أن الطفل في شهره الأول لا يتمتع برؤية كاملة وواضحة، بل تكون مشوشة بحيث يمكنه رؤية الأشياء التي تكون على مسافة 20 إلى 30 سم، لذلك لا يجب عليكم الابتعاد كثيرا عن وجهه ليتعرف على ملامحك، كما يجب أن تحملوا اللعبة على مسافة قريبة ليستطيع رؤيتها.

أيضا السمع لدى الطفل يتطور سريعا، لذلك يمكنكم اختيار ألعاب تحدث صوتا واضح، وتحريكها في اتجاهات مختلفة لاختبار سمع طفلك، وتحريكه لوجهه في تجاه الصوت، لذلك لتنمية مهارات الرؤية والسمع، قوموا باختيار الألعاب التي تتميز بالألوان الجذابة، ولها أصوات ملفتة لكن غير مزعجة له.

أما فيما يخص حاسة التذوق، فتكون في أفضل حالاتها في عمر الـ 5 أشهر، ويبدأ في وضع كل الأشياء في فم لاكتشافها، لذلك يجب الحرص على اختيار ألعاب تكون المواد المصنوعة منها غير سامة وبدون حواف تكون حادة، ويجب أن تكون آمنة للمضغ، بحيث تكون متينة وليست مصنوعة من الخيط منعا للاختناق.

ألعاب تساعد على نمو جسد الرضيع من 0-6 أشهر

يتمتع الطفل الرضيع بفطرة الإمساك للأشياء حوله، لكن تصل هذه المهارة إلى مرحلة متقدمة في عمر الـ 3 أشهر، هنا سيفيدكم اختيار ألعاب ملفتة اللون والشكل في حدود بصره، ليحاول السعي لإمساكها.

يمكنكم أيضا المساعدة على تعزيز نمو عضلات كل من الرقبة والظهر والكتف لطفلك، وذلك من خلال ترك طفلك لبعض الوقت على بطنه، واختيار ألعاب متدلية من فوق رأسه، سيساعده على البقاء لمدة أطول بهذه الوضعية دون ملل.

ألعاب أطفال من 8 أشهر حتى عمر سنة ونصف

هنا يبدأ الطفل في الدخول في مرحلة التفكير، والبحث عن حلول وتوقعها، وبالتالي ستناسبه الألعاب التي تعتمد على التفكير وتوسيع الإدراك، وتشجيعه على اتخاذ القرارات ورؤية نتائجها، لذلك لعبة المكعبات ستكون مناسبة له، مع ضرورة الاستمرار في المراقبة جيدا والتحذير من ابتلاع أي جزء منها، ويفضل استخدام المكعبات ذات القطع الكبيرة.

أيضا هناك ألعاب مختلفة مناسبة له، مثل الألعاب التي تعتمد على التصنيف كتقسيم الأشكال المتشابهة مع بعضها، وألعاب الحلقات التي توضع على الأعمدة.. إلخ، وعموما يمكنكم قراءة الملصقات على الألعاب فهي توضح الفئة العمرية، وسيساعدك ذلك كثيرا.

ترك تعليق